الاخبار

المصري الديمقراطي الاجتماعى يلتقي بعدد من قيادات "الحديد والصلب" لمناقشة الحلول المقترحة والدراسات المقدمة لإنقاذ الصناعة

اجتمع أمس الخميس عدد من قيادات الحزب المصرى الديمقراطي الاجتماعى، مع عدد من مسؤولي شركة الحديد والصلب السابقين والحاليين، واستعرض الاجتماع تطورات قرار تصفية المصنع وناقش الأسباب التي أدت إليه والحلول المقترحة لإنقاذه.
استمعت قيادات الحزب لشرح واف عن مشكلة المصنع من بدايتها، والأسباب التي أدت لتفاقم الأزمة رغم نجاح مثيله في الهند والذي يستخدم نفس التكنولوجيا ، كما استمعوا للحلول المقدمة لتطويره .
وقد طرحت قيادات شركة الحديد والصلب أمام قيادات الحزب المصرى الديمقراطي الاجتماعى، كافة الملفات المتعلقة بنشاط المصنع وأحوال العمال، كما طرحوا الحلول البديلة للتصفية بناءا على تقارير مقدمة من مكاتب استشارية عالمية
مؤكدين أن هناك سياسات متعمدة أدت لتفاقم الأزمة واستعرضوا بعض الحلول المقترحة والدراسات المقدمة لتطوير المصنع ورفع انتاجيته باستثمارات بسيطة.
و أكد الحزب المصري الديمقراطي الإجتماعي عن دعمه الكامل للشركة التي تمثل حجر أساس في الصناعة المصرية،و أن صناعة الحديد والصلب صناعة استراتيجية وضرورية ولا ينبغي مناقشة الأمر من منظور المكسب والخسارة بمعناه الضيق والمحدود .
حضر اللقاء أ.فريد زهران، رئيس الحزب المصرى الديمقراطي الاجتماعى، وم. باسم كامل النائب الاول، كما حضر اللقاء الدكتورة مها عبد الناصر عضو مجلس النواب عن الحزب ، ود. محمد طه عليوة وأ. محمود سامي الامام نواب الحزب بمجلس الشيوخ، ومنى شماخ ومنى عبد الراضي من أمانة الاعلام بالحزب ، ومحمد خليل امين جنوب القاهرة ومحمد سالم عضو المكتب السياسي ومحمد أبو النجا عضو المكتب التنفيذي ووليد دنقل عضو اتحاد الشباب

اقرا ايضا