الاخبار

تصريح د.فريدي البياضي ،عضو الهيئة العليا للحزب بشأن أزمة الفرق الطبية

د.فريدي البياضي، عضو الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي:

- لم نعترض على نقص الامكانيات.. اعتراضنا على عدم المساواة في توزيع الامكانيات المتاحة
تحدث د.فريدي البياضي، عما يثار حول أزمة الفرق الطبية قائلا:
يعتقد البعض أن سبب غضب أعضاء الفريق الطبي هو زيادة عدد الوفيات بينهم، وبناءا على هذا الاعتقاد، تتم مقارنة أعداد الوفيات من الفريق الطبي في مصر، بمثيلاتها في بعض الدول الأوربية مثل انجلترا و ايطاليا، وهنا يطرح هؤلاء التساؤل أو بتعبير أدق الاتهام : لماذا رغم زيادة الوفيات من الأطقم الطبية في تلك الدول إلا أنهم لم يغضبوا ولم يتقدم أحد باستقالته، كما فعل البعض في مصر؟
وللرد على هؤلاء أقول:
1-عدد الوفيات في إنجلترا 36500، عدد الوفيات من الأطقم الطبية 195 شخص، بما يمثل 0.5? .
عدد الوفيات في مصر 797، الوفيات من الأطقم الطبية حتى الآن 47، أي أن النسبة 6?
2- في انجلترا الدولة لم تعط امتيازات لأعضاء البرلمان بتوفير كمامات n95 لهم، في الوقت الذي يتعذر فيه على الأطقم الطبية الحصول على الكمامات العادية، كما يحدث في مصر.
3- في ايطاليا لم ترفض وزارة الصحة عمل تحاليل للأطقم الطبية من المخالطين للمرضى، في الوقت الذي تقدم فيه هذه الخدمة للمشهورين - مع تقديري واحترامي - الذين تظهر عليهم أعراض المرض ولكل المخالطين لهم .
4- الدول الأوربية عندما عانت من نقص الامكانيات، تساوى الجميع في هذه المعاناة.

أؤكد وأكرر: لم يعترض الأطباء، أو أي فرد من الفريق الطبي على الموت، قرارنا بالنزول للعمل في هذه الظروف هو إقرار بالاستعداد للموت ، لكن الاعتراض على موت طبيب بسبب عدم وجود سرير رعاية له في المستشفى التي يعمل بها!
إعتراض الأطباء ليس بسبب نقص الامكانيات .. فنحن نعمل طوال الوقت بدون امكانيات، الاعتراض على الظلم في توزيع الامكانيات المتاحة.

اقرا ايضا