الاخبار

د/ فريدي البياضي، عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي يرفض موازنة 22-23 و يطالب بإقالة الحكومة

-توسعت في الاستدانة.
-لم تستثمر الديون في تشجيع الصناعة ولا الزراعة ولا الاستثمار !
-مخالفات دستورية في الإنفاق على الصحة والتعليم .
-تخطط لمزيد من الجباية من المواطن الغلبان!
تحدث النائب د/ فريدي البياضي عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي في الجلسة العامة لمجلس النواب، قائلا : درست هذه الموازنة لساعات طويلة؛ و قمت بتحليل أرقامها، عقلي و ضميري يرفضان هذه الموازنة جملة و تفصيلاً.
واضاف النائب، من المستحيل سرد كل أسباب الرفض، لكني سألخصها بشكل مبسط:
انا أشبّه هذه الحكومة بشخص لا يوجد لديه دخل كاف فلجأ للاستدانة، (السلف مش عيب) لكن بدل ما يعمل مشاريع و يشغّل مصانع ، بيصرف على رفاهية و كماليات، بدل ما يشجع الفلاح بيظلمه و يشتري منه القمح بسعر بخس، بدل ما يشجع القطاع الخاص بينافسه منافسة غير عادلة و يقضي عليه، وبالتالي علشان يسدد الدين الأول بيستلف من شخص تاني علشان يسدد للأول فيوصل اجمالي الدين من 4،5 تريليون لحوالي 8 تريليون !
و أكمل النائب ، يا ريت الأخ بيصرف الفلوس في تعليم أولاده ، أو علاجهم!
الانفاق المخصص للتعليم و التعليم العالي بدل من 6?? انخفض إلى2??!، الانفاق على الصحة بدل 3?? مرصود له 1،4??!
و بعدين الأخ لما لقى الديون مش كفاية، قرر ينزل الشارع يفرض جباية على الغلابة فتلاقيه مخصص للضرائب تريليون و 200 الف بزيادة 26?? !!!
أرفض الموازنة و أرفض استمرار هذه الحكومة و أطالب بإقالتها.

اقرا ايضا