فاعليات

2

ديسمبر

التعليم المدني والتعليم الديني


عندما علم الزعيم الفرنسى شارل ديجول أن الألمان دمروا بلاده وتركوها خرابًا،سأل: ما حال الجامعة والقضاء؟ وحين أُجيب: بخير،قال بثقة: إذًا سنكون قادرين على إعادة بناء فرنسا.
وعندما تولى مهاتير محمد الحكم في ماليزيا سأل: ألا يوجد لدينا ألف مهندس بارع؟ قالوا: بلى، فقال: بهم سأبنى بلادى.
إنه التعليم،أمل كل أمة في التقدم ، هو الوسيلة والهدف معا ،والحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي يدعوكم لمتابعة الحلقة النقاشية حول هذا الموضوع في اللقاء الأسبوعي الذي يبث على صفحة الحزب على فيسبوك
معنا في اللقاء:
1- د. عمار علي حسن
الكاتب والباحث في العلوم السياسية
يتناول اللقاء:
- الفرق بين التعليم والتعاليم .
- التعليم الأزهري في مصر.
- أشد التعاليم تأثيرا في التاريخ الحديث "جماعة الإخوان المسلمين"
- سبل توظيف التعليم في صناعة الإعتدال الدينى .
- دور التعليم في صناعة الأوطان .
- سبل إزالة الأوهام حول ما يسمى "بكليات القمة "
- ما ينبغي ان نفعله من اجل إعداد فتياتنا لتكن مدارس أساسية لأبنائهن .
لقاء الأربعاء؛ ندوة أسبوعية تفاعلية، يقدمها م. باسم كامل البرلماني السابق ونائب رئيس الحزب.
إعداد: أسماء حسنين - منى شماخ- د.آمال سيد علي- منى عبد الراضي- شيماء مرسي

فاعليات

أفغانستان إلى أين؟

المزيد

العمالة غير المنتظمة بين مطرقة كورونا وسندان الحكومة

المزيد

نحو قانون عادل لتنظيم العلاقة بين المالك والمستأجر

المزيد