بيانات

المصري الديمقراطي الاجتماعي يتضامن مع الشعب الفلسطيني، ويطالب بوقف العنف الاسرائيلي فوراً

14/05/2021
يعلن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي عن تضامنه مع كل الاحتجاجات السلمية التي قام ويقوم بها الشعب الفلسطيني، داخل القدس والضفة الغربية والمناطق المحتلة في 48، في مواجهة الممارسات العدوانية لنظام اسرائيل العنصري الذي يسعى لبناء المزيد من المستوطنات وضم الأراضي بالمخالفة للقانون الدولي ولكل قرارات المحافل الدولية، وكان آخر هذه الممارسات العدوانية التي تصدى لها الشعب الفلسطيني بكل بسالة هو التهجير القسري للمواطنين الفلسطينيين من حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية.
كما يدين الحزب كل استخدام للعنف من جانب سلطات الاحتلال ويطالب بوقف العنف الاسرائيلي فوراً مشدداً على أن مايدور بين اسرائيل والفلسطينين ليس عنفاً متبادلاً وإنما عدوان تمارسه سلطات إحتلال وردود أفعال فلسطينية تسعى لوقف هذا العدوان أو ردعه وهذا العنف بين دولة الاحتلال الإسرائيلية العنصرية المدججة بأحدث الأسلحة وأشرسها وبين الشعب الفلسطيني المحتل شبه الأعزل والمحروم من دولته المستقلة هو عنف غير متكافئ ويكاد يكون مذبحة إسرائيلية ضد الفلسطينين يفضي استمرارها إلى سقوط الآلاف من الشهداء والجرحى الفلسطينيين فضلاً عن تدمير البيوت والمرافق.
ومن ثم فإن الحزب يطالب المجتمع الدولي، مدعوماً في ذلك من كل القوى والحكومات الرافضة لغطرسة إسرائيل العنصرية، إلى التحرك لوقف هذا العدوان الاسرائيلي فوراً.
ويود الحزب في هذا الصدد أن يعبر عن كامل امتنانه وتقديره لكل أنواع الدعم والمناصرة التي قدمتها أحزاب ومنظمات وحكومات العالم أجمع دعماً وتأييدا للشعب الفلسطيني ومن بينها الحكومة المصرية التي قدمت، فضلاً عن المواقف السياسية الداعمة في المحافل الإقليمية والدولية، يد العون في علاج مصابي غزة وتوفير كل ما توفر لديها من إمكانيات لمساندة ودعم الشعب الفلسطيني هناك.
عاشت انتفاضة الشعب الفلسطيني
و لتسقط مؤامرات التهجير القسري وبناء المستوطنات.

إجمالى عدد الألتماسات (0)