بيانات

بيان المصري الديمقراطي الاجتماعي تعليقا على بيان الخارجية السودانية

01/05/2021
يرحب الحزب المصري الديموقراطي بالبيان الذي صدر عن الخارجية السودانية و الذي أعربت فيه عن أسفها البالغ للأحاديث المتكررة للمسؤولين الأثيوبيين عن أن السودان يعمل على إلزام اثيوبيا بما تسميه "الاتفاقيات الاستعمارية" حول مياه النيل واتفاقيات الحدود بين البلدين ، حيث أكدت وزارة الخارجية السودانية على أنه من الأعراف المستقرة في العلاقات الدولية إلتزام الدول والحكومات بالاتفاقات والمعاهدات الدولية التي وقعتها الأنظمة والحكومات السابقة لها و أن التنصل عن الاتفاقيات والمعاهدات الدولية بإطلاق التصريحات الصحفية وتعبئة الرأي العام المحلي ضدها لأسباب سياسية محلية، إجراء يتسم بعدم المسؤولية ومن شأنه أن يسمم مناخ العلاقات الدولية ويجعله عرضة للإرادات المنفردة ويشيع فيها الفوضى ويقوض أسس حسن الجوار التي تأسست عليها العلاقات السودانية الاثيوبية لقرون.
و أكدت الخارجية السودانية في بيانها إن الإدعاء الاثيوبي بأن الاتفاقيات المعنية إرث استعماري لا يعتد به هو مغالطة صريحة للوقائع التاريخية، فقد كانت اثيوبيا دولة مستقلة ذات سيادة وعضواً فى المجتمع الدولي وقت إبرام تلك الاتفاقيات و شدد بيان الخارجية السودانية في النهاية على ضرورة أن تعول إثيوبيا على العمل المشترك القائم على المصالح المشتركة، و ألا تستغرق في محاولات الهروب من مشاكلها الداخلية بخلق عداوات تختلقها مع السودان او غيره من دول القارة، وأن تعمل مع السودان وغيره للاتفاق على الأطر القانونية المؤسسة لهذه المصالح والمؤمنة لاستدامتها .
والحزب المصري الديموقراطي الاجتماعي إذ يثمن تطابق المواقف المصرية السودانية يأمل في تعاون وتحالف سوداني مصري وثيق نحو الوصول لحل عادل لهذه القضية الحيوية للبلدين
المصري الديمقراطي الاجتماعي
1 مايو 2021

إجمالى عدد الألتماسات (0)