بيانات

المصري الديمقراطي الاجتماعي يطالب بوقف التعدي على المعالم الحضارية

04/02/2021
الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي يعبر عن قلقه البالغ إزاء مشاريع الكباري والامتدادات العقارية التي تتجاهل القيمة الأثرية والجمالية لبعض من أهم معالم الوطن.
عبرنا سابقاً عن احتجاجنا على هدم أجزاء من مساجد ومقابر القاهرة المملوكية. وها نحن أمام هجمة أخرى تتمثل في مشروع بناء كوبري يحجب ويشوه صورة معلم حضاري هام هو كنيسة البازيليك التي بنيت عام 1910 لتتوسط عدة طرق محورية في حي مصر الجديدة البديع، ويتزامن هذا مع توارد أنباء عن احتمالية هدم قصر برسوم باشا حنا أحد زعماء ثورة 1919، والمبني في 1865 لصالح بعض مشاريع التطوير العقاري.
الحزب يطالب وزارة السياحة والآثار ووزارة الإدارة المحلية ومحافظ القاهرة بوقف هذه الإجراءات فورا.
إن هذه المعالم تعبر عن الإرث الجمالي للوطن وهو إرث لا يقدر بمال وتتجاوز قيمته الإنسانية والجمالية كل مردود مالي قصير المدى، بل أن المردود الاقتصادي لهذه المعالم الحضارية على المدى الطويل هو أكبر وأبقى من أي مكسب آني متوقع.

إجمالى عدد الألتماسات (0)