بيانات

بيان المصري الديمقراطي الاجتماعي بشأن تعامل إدارة ترامب مع تداعيات مقتل "جورج فلويد"

03/06/2020
يتابع الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بكل اهتمام موجة الإحتجاجات الأخيرة التي تجتاح الولايات المتحدة الأمريكية، ويرى أن هذه الأحداث نتيجة طبيعية للسياسة العنصرية التي انتهجها ترامب منذ بداية توليه السلطة، بل منذ بداية ترشحه للرئاسة حتى الآن، والتي بدأت بتعليقاته العنصرية البغيضة تجاه المهاجرين من عرب ومكسيك، وامتدت بعد ذلك لتشمل الأمريكان أنفسهم من أصول أفريقية أو عربية ... الخ
والحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي يدين بل ويجرم هذه السياسة العنصرية التي ارتبطت باليمين الأمريكي المتطرف الذي يمثله ترامب والذي يتطلع لفرض الهيمنة الأمريكية على العالم، و يمثل تهديدا مباشراً، ليس فقط للقيم الإنسانية، بل انه يمثل كذلك خطراً مباشراً وصريحا على مصالح الشعب المصري وشعوب المنطقة، والأمثلة كثيرة- لايتسع المجال لذكرها هنا- ولكن يكفي اعتراف ترامب الفج بالقدس عاصمة لاسرائيل دليلاً واضحاً على ما نقصده.
ويدعو الحزب أنصار الحرية والديموقراطية فى مصر، وفي العالم أجمع إلى أن يسارعوا بإدانة ما تتعرض له الحريات وحقوق الإنسان من انتهاك فى أمريكا، كما يناشد حكومات العالم كافة أن تعلن ادانتها واحتجاجها على ما يتعرض له المتظاهرين السلميين من قمع وحشي واستخدام مفرط للقوة.
كما نطالب بأن يرفع الامر إلى كافة المنظمات الدولية المعنية بما فيها الأمم المتحدة لإدانة ووقف الممارسات العنصرية في أمريكا 
وإدانة المسؤولين عن هذا القمع الذي يتعرض له الشعب الأمريكي.
المصري الديمقراطي الاجتماعي
3 يونيو 2020

إجمالى عدد الألتماسات (0)