بيانات

بيان تضامن مع فريد زهران وداوود عبد السيد

10/02/2018

ينظر الحزب المصرى الديمقراطي الإجتماعي بدهشة بالغة لتحويل بلاغ كيدي إلى التحقيق فى النيابة العامة إزاء موقف سياسي طبيعي جرى إتخاذه فى ضوء أن الدستور المصرى لا يجرم العمل السياسى فى مصر - شأنه فى ذلك شأن دول العالم التى تتبنى الديمقراطية كسبيل للنهضة - مما يسمح بإتخاذ مواقف سياسية مغايرة لما تتبناه- أو ترضى عنه - الإدارة الحالية للدولة، وبناء على ذلك فإن الحزب بكافة هيئاته يؤكد تضامنه التام مع الأستاذ/فريد زهران رئيس الحزب والمخرج/داود عبد السيد عضو مجلس أمناء الحزب مؤكداً أن إشتراكهما فى المؤتمر المقصود كان بمثابة التكليف لهما، وتنفيذاً لقرارات هيئاته بعد دراسة ما جرى فى الانتخابات الرئاسية 2018 والوصول إلى أنه كان نتيجة حتمية للشلل الذى أصاب الحياة السياسية فى السنوات الأخيرة- كما يقر بهذا غير الحزبيين قبل الحزبيين - مما أدى إلى إفراغ العملية الإنتخابية من جوهرها الحقيقى ألا وهو حق المواطن فى الاختيار المبنى على المفاضلة بين برامج مختلفة يجرى شرحها-ونقدها- بكل شفافية وحرية ودون تخوين أو تخويف
فبراير 2018

إجمالى عدد الألتماسات (0)